لقاء الوزير لم يحلحل أزمة الطلاب الممنوحين للمغرب

قال الطلاب الممنوحون إلى المغرب إن اللقاء الذي عقدوه مع وزير الثقافة لمرابط ولد بناهي، نيابة عن وزير التعليم العالي سيدي ولد سالم، لم يتوصل إلى حل قضيتهم، المتعلقة بإعلان المغرب عدم استقبال طلاب جدد هذا العام بسبب جائحة كورونا.

 

وشدد الممنوحون إلى المغرب في بيان توصلت الأخبار بنسخة منه على التمسك «بمنحتنا التي هي حق لا يسقط إلا بالتنازل».

 

وأكد البيان أن «حلا لا يشمل جميع  الطلاب (77) المتضررين و يرضيهم جميعاً، هو حل مرفوض»، داعين الرئيس محمد ولد الغزواني إلى تدخل عاجل في قضيتهم.

 

كما وصف المطالب التي يتقدم بها الممنوحون بأنها ليست تعجيزية، وقابلة للتلبية والتنفيذ فورا.

 

وناشد البيان الرأي العام والشخصيات الفاعلة لمؤازرة الممنوحين والسعي لإنصافهم، مؤكدا على المضي في «النضال السلمي».

 

وفي وقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم العالي قبل أيام، قال المحتجون إن أمام الحكومة أكثر من خيار بدل إلغاء المنح، من بينها خيار المنح إلى دولة أخرى أو اعتماد خيار الدراسة عن بعد الذي يقولون إن المغرب أتاحته للطلاب الجدد من دولة مالي.