الاعلامي محمد سعدنا الطالب يجاري قصيدة البردة

أصدر الإعلامي الموريتاني محمد سعدنا الطالب كتابا ضمنه قصدية جارى فيها قصيدة البردة للشاعر محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصيري (ت 696 ه) في مدح النبي صلى الله عليه وسلم.

 

وعنون ولد الطالب كتابه بـ”الكواكب الدرية في مدح خير البرية”، وقدم للكتاب الشاعر والأديب الشيخ الخليل النحوي.

 

وجاءت القصيدة في 91 بيتا، وصدرت عن دار جسور عبد العزيز في كتاب من 31 صفحة من الحجم الصغير.

 

وعنوان الشيخ النحوي تقديمه بـ”بين يدي بردة جديدة، وبدأه بقوله: “بكل حروف المعجم، مدح النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، لكن حرف الميم استأثر بقسط غير هين من عدو الشعراء ضبحا وشدوهم شجوا في فضاءات المديح النبوي الفسيحة”.

 

وأردف الشيخ النحوي في تقديمه: “لحرف الميم طعم خاص هو طعم تلك القبلة العظيمة التي تطبعها في الأفق الرحيب، مرتين في الصورة، وثلاثا في الحقيقة، كل شفة تنطق اسم (محمد) وهي تعلم أنه محمد صلى الله عليه وسلم.

لا ألذ ولا أشهى في أسماء المكونات من هذا الاسم الميمي العجيب”.